كلمة عميد الكلية 

                                             

                                              الأستاذ الدكتور/ خيري أحمد حسين                                             

تسعي كلية التربية بجامعة أسوان نحو الجودةِ والتميز، لتكون منارة اعداد المعلم فى مصر والوطن العربى وتكون مركز اشعاع ثقافى وفكرى للمجتمع، وقائدةً للتغيير، وعنواناً للتقدم. ولذا دأبت الكلية على العملَ الجادَ للحصول على مكانةٍ مرموقةٍ، وسمعةٍ رفيعة، لتكون الأكثرَ تميزا، والأكثرَ إبداعا في مجالاتِ التعليمِ والبحثِ العلمي وخدمة المجتمع، وذلك من خلال توفيرِ بيئةٍ أكاديمية ملائمةٍ للطلاب؛ هدفها رعاية الإبداع، والتميزِ والابتكارِ في كل المجالات، وذلك بالدعم الموصول ماديا ومعنويا.وتتميز كلية التربية جامعة أسوان سمعة طيبة لاهتمامها بالطالب. إننا نؤمن أن الجميع في الكلية إدارة، وأعضاء هيئة التدريس وهيئة معاونة وجهاز ادارى وطلاب أسرة واحدة يجمعهم الاحترام والود والعمل والإخلاص. ولأنهم يؤمنون أن محور العملية التعليمية هو الطالب، فلم يدخروا جهدا في دفع الطلاب نحو التميز، والإبداع لبناء جيل من المعلمين يحمل على عاتقه مستقبل الأمة، وأن يكونوا نجوما لامعة في سماء الوطن، وأن يحافظوا على القيم، والمبادئ